I
 
 
 
 

مجالات الاستعمال

الفلاحة
التربة
ينصح باستعمال الجنيت لكل أنواع التربة بما أنه يساهم في تحسين بنيتها و تركيبتها و خصوبتها و قدرتها على حفظ الرطوبة .
كما يوصى به خصوصا لتحسين التربة ذات الحموضة العالية بفضل درجة حموضته المحايدة.
يمكن للألجنيت أن يحافظ و يدخر كميات هامة من المياه في الري و بفضل استعماله يمكن الاستغناء عن الاسمدة الكيميائية نهائيا
النبتة
-احتياجات النبتة من الماء
توفير احتياجات النبتة : بفضل قدرته على حفظ الماء، يساهم الالجنيت في توفير احتياجات النبتة بصفة متواصلة بما أنه يضمن ترطيب الشعيرات الممتصة في جذور النبتة من دون أن تختنق بكميات الماء الكبيرة بفضل التهوئة التي يضمنها .
-توفير احتياجات النبتة من العناصر المغذية
يساهم الالجنيت بفضل تركيبته في توفير حاجيات النبتة من المواد المعدنية و يمكن استعماله كسماد أو عن طريق الرش على الأوراق . يجعل استعماله النبتة أكثر قدرة على تحمل الأمراض و الحشرات
كما يوصى باستعماله كسماد عضوي قبل الزراعة في الفضاءات الخضراء او لنباتات الزينة بفضل ثرائه بالعناصر الأساسية .
يمكن مزج الالجنيت مع أنواع من الأسمدة العضوية الأخرى لاستعماله في تخصيب الأراضي المعدة لزراعة الحبوب و الخضروات إذ سجلت نتائج الدراسات ارتفاعا في الإنتاجية بـ60% في زراعات الحبوب البعلية و 70% في الزراعات السقوية .
يوصى باستعمال الالجنيت في زراعات الأشجار المثمرة إذ يمكن من جهة من الحد من استعمال الأسمدة الكيميائية و تحسين جودة الغلال من جهة أخرى، إذ ثبت إن استعمال الالجنيت في شكل محلول على أشجار التفاح يساهم في الرفع في نسبة الكلسيوم في الأوراق و كذلك الحديد و الزنك ...مما يجعل الغلال أكثر تماسكا عند التخزين و يحد من الخسائر الناتجة عن سوء حفظ الغلال .
يمكن مزج الالجنيت بأدوية كيميائية لحماية النباتات بحيث يساهم في امتصاص المواد الكيميائية السامة.
يمكن استعمال الالجنيت كأرضية للزراعات في البيوت المكيفة و استعماله لنباتات الزينة ذات الاحتياجات الخاصة و العشب الأخضر في ملاعب الصولجان و فضاءات النزل و فضاءات الترفيه .
اقتصاد في الماء
بفضل قدرته على حفظ الماء يساهم الالجنيت في اقتصاد كميات كبيرة منه خصوصا في ما يخص الري .
بالحفاظ على رطوبة الجذور لمدة طويلة يضمن الالجنيت تغذية متواصلة بالماء و يساهم في التقليل من تردد عملية الري .
مقاومة التصحر
تتميز الأراضي الرملية في المناطق القاحلة و شبه القاحلة بفقرها من حيث البنية و المواد المعدنية مما يجعلها غير قابلة للزراعة و يساهم الالجنيت في تحسين نوعية هذه الاراضي و يجعلها قابلة للتشجير مما يحد من مخاطر التصحر.
مقاومة التلوث
بفضل عناصره الغروية، يمتص الالجنيت المعادن الثقيلة ، أنواع من العناصر الكيميائية ، الفائض من الأسمدة المصنعة و العديد من الشوائب الأخرى التي تمثل خطرا على المائدة المائية و المحيط بصفة عامة .
يتميز الالجنيت أيضا بالقدرة على امتصاص المواد المشعة
المحافظة على الموارد الطبيعية
يضمن الالجنيت تحسين التربة و الحفاظ على خصائصها الفيزيائية و الكيميائية و يكون بهذا صالحا للحفاظ على الموارد الطبيعية النباتية و الحيوانية منها .
انه يتطابق تطابقا كليا مع قواعد التنمية المستديمة و الحفاظ على البيئة مما يضمن جودة الحياة و الحفاظ على الموارد الثمينة كالتربة و الماء و النبات.
الكمبوست
يساهم الاجنيت في تحسين نضح الكمبوست و التقليص من مدة تخمره و الرفع من قدرته على حفظ الماء
بفضل درجة حموضته المحايدة، يساهم الالجنيت في تحسين حموضة الكمبوست مقارنة بمواد أخرى مثل الجبس و يساهم الالجنيت في الرفع من نسبة المواد المعدنية بنسبة 15% في الكمبوست، كما يحسن من جودته من حيث نسبة البكتيريا خصوصا

-الأنتاج الحيواني
ذا العنصر8 الى 10 كغ و قد أظهرت نتائج أبحاث أجريت في مراكز تربية الماشية و الأبقار و الدواجن و الخيل ان استعمال 100 الى 250 غ/متر مربع من الالجنيت يخفض بصفة ملحوظة بنسبة الأمونيا في السماد . كما للالجنيت تأثير على جودة الدبال اذ يساهم في الرفع من نسبة المواد المعدنية .
يقوم الانتاج الحيواني البيولوجي على رفاهية الفضاءات المخصصة لتربية الماشية و هو ما يضمنه الالجنيت بما أنه يحد من الروائح الكريهة .
من جهة أخرى يساهم الالجنيت في الرفع من القيمة المظافة لتربية الماشية في الفلاحة بما أن منتجات المزرعة تكون مستغلة استغلالا محكما بما أن الدبال يستعمل في تخصيب و تسميد الأرض

-استعمال الالجنيت في الميدان الصحي
يمكن استعمال الالجنيت في الصناعات الصيدلية للحصول على مواد تجميل كالمراهم و مستحضرات العناية بالبشرة كما يمكن استعماله في مراكز العلاج .

 



 
مركز ألجنيت للتوزيع شمال إفريقيا / 2008
الهاتف :
(+216) 70 739 484
الفاكس :
(+216) 70 739 484